{"total_effects_actions":0,"total_draw_time":0,"layers_used":0,"effects_tried":0,"total_draw_actions":0,"total_editor_actions":{"border":0,"frame":0,"mask":0,"lensflare":0,"clipart":0,"text":0,"shape_mask":0,"callout":0},"effects_applied":0,"uid":"90257BC3-F44D-4DA4-B831-B99F404ABB3A_1453854397118","width":1447,"photos_added":2,"tools_used":{"resize":0,"adjust":0,"curves":0,"motion":0,"clone":0,"crop":1,"enhance":0,"selection":0,"free_crop":0,"flip_rotate":1,"shape_crop":0,"stretch":0},"total_effects_time":0,"origin":"gallery","height":957,"total_editor_time":190879,"brushes_used":0}

العثور على جثث اثنين من المفقودين في بسني، بلوشستان

صوت البلوش (جوادر): عثرت يوم الثلاثاء (26 يناير / كانون الثاني) على جثث اثنين من المفقودين سابقا عليهم آثار تعذيب وإطلاق نار في منطقة بسني البلوشية.

ووفقا للتفاصيل، عثر على جثة كل من يوسف ابن يونس البلوشي من سكان منطقة بسني، وحنيف ابن غاجيان البلوشي من سكان منطقة كُولانج مرمية في بسني بمقاطعة جوادر.

وأدعى أفراد الأسرة أن الضحايا تعرضوا للاختفاء القسري من قبل قوات الإحتلال الباكستاني، وكانوا في عداد المفقودين لمدة عامين ونصف.

اختطف يوسف البلوشي من منزله بـ بسني بتاريخ 31 يناير 2013، في حين اختطف حنيف البلوشي بتاريخ 2 فبراير 2015.

ويذكر أن أسماء الضحايا كانت مسجلة في قائمة المفقودين لدى ” منظمة صوت البلوش الدولية للأشخاص المفقودين ” و ” المفقود “.

على الرغم من حقيقة الأمر ان هؤلاء الأشخاص كانوا في عداد المفقودين منذ سنوات العديدة الماضية. ومع ذلك، تدعي الشرطة الباكستانية انهم قتلوا في اشتباكات مع فرقة من القوات شبه العسكرية في منطقة بسني بجوادر.

Share and Enjoy