image

المخابرات الباكستانية تغتال عالم بلوشي بارز، صمت الإعلام العربي

صوت البلوش (جوادر): اغتيل المفتي احتشام الحق آسيا آبادي من كبار العلماء في بلوشستان الشرقية جنبا إلى جنب مع ابنه شبير أحمد في منطقة تربت برصاص مسلحين مجهولين، وذلك مساء الأحد (24 يوليو / تموز 2016).

وقالت مصادر محلية مطلعة لموقع صوت البلوش، أنه (لشكر ءِ خراسان) قامت بتنفيذ عملية اغتيال المفتى احتشام الحق وابنه شبير، وهي حركة متطرفة تعمل في بلوشستان لصالح المخابرات الباكستانية.

ويذكر انه، رفض آسيا آبادي أوامر المخابرات الباكستانية بعدما طلب منه بإصدار فتاوى ضد المقاومة البلوشية التى تكافح لأجل تحرير بلوشستان المحتلة باكستانيا، الذي كلفته في اختطاف ابنه من مدينة كراتشي في عام الماضية، واطلق سراحه في وقت لاحق.

کان الشیخ احتشام الحق رئيس السابقة لجماعة علماء الإسلام في منطقة تربت البلوشية، وكان من أبرز خرّيجی جامعة دار العلوم کراتشی، ومؤسس الجامعة الرشیدیة فی في قرية آسيا آباد بتربت.

الشعب البلوشي يسأل لماذا جريمة اغتيال المفتى احتشام الحق من قبل المخابرات الباكستانية حصلت على قدرا أقل من الإهتمام في وسائل الإعلام العربية والإسلامية؛ مقارنة مع اغتيال العلماء في جزء المحتلة من قبل إيران، الذين تلقوا تغطية إعلامية واسعة.

Share and Enjoy