image

المقاومة البلوشية تتبنى مسؤولية هجمات مختلفة ضد القوات الباكستانية

صوت البلوش (كويتا): تبنت المقاومة البلوشية ( جيش الجمهوري البلوشي و جبهة تحرير بلوشستان ) مسؤولية هجمات مختلفة ضد قوات الإحتلال الباكستاني و عناصرها في عدة مناطق بلوشستان.

المتحدث بإسم الجيش الجمهوري البلوشي، السيد سرباز البلوشي أثناء حديثه مع وسائل الإعلام من مكان مجهول يوم الأحد 13 سبتمبر، تبنى مسؤولية الهجوم على قافلة منظمة الأعمال الحدودية التابعة للجيش الباكستاني، أثناء انشغالهم على مشروع الممر الاقتصادي الباكستاني الصيني في منطقة دشت.

وقال المتحدث، ان هاجمت مقاتلي الحركة عناصر منظمة الأعمال الحدودية بواسطة قنبلة تحكم بها عن البعد؛ مما أسفر عن تدمير مركبة و مقتل جميع ركابها.

وفي هجوم مشابه، تم تدمير مركبة ومقتل عدد من عناصر منظمة الأعمال الحدودية في منطقة کیچ يوم الأثنين 14 سبتمبر.

وأضاف البلوشي، أن مقاتلينا شنوا هجوما على دورية عسكرية تابعة للجيش الباكستاني في منطقة تربت وأسفر عن سقوط جنديين.

وفي جانب آخر، مقاتلي الجيش الجمهوري البلوشي نصبوا كمينا على مقر قوات حرس الحدود الباكستاني في منطقة پنجگور بواسطة القذائف الصاروخية؛ مما ادى الى خسائر مادية وبشرية في صفوف العدو.

وأعلنت جبهة تحرير بلوشستان مسؤولية الهجوم على دورية عسكرية تابعة للجيش الباكستاني في منطقة مشکى يوم الأحد 13 سبتمبر، والتى ألحقت أضرار لمركبتين وقتل عدد من الجنود الباكستانيين.

وفي يوم الاثنين، شن مقاتلي الجبهة هجوما على قافلة مسؤول رفيع في الشرطة الباكستانية بمنطقة خضدار، مما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى.

Share and Enjoy