image

المقاومة البلوشية تتبنى مسؤولية هجمات مختلفة

صوت البلوش (گوادر): شن مسلحون مجهولون يوم الأثنين (27 يوليو / تموز) هجومين متزامنين استهدفا قافلتين تابعتين لمنظمة الأعمال الحدودية وقوات حرس الحدود الباكستاني في بلدة بالگتر ، في حين تبنى حركة لشكر بلوچستان مسؤوليتها عن إضرام النار في نقطة تفتيش تابعة لعناصر الشرطة المحلية.

ووفقا للتفاصيل ، أن مسلحون مجهولون شنوا هجوما على قافلة عسكرية لمنظمة الأعمال الحدودية التابعة للجيش الباكستاني بواسطة القذائف الصاروخية والأسلحة الرشاشة.

المسحلون شنوا أيضا هجوما آخرا على قافلة عسكرية أخرى تابعة لقوات حرس الحدود قدمت من أجل الدعم.

المتحدث باسم جبهة تحرير بلوشستان ، السيد گوھرام بلوچ ، تبنى مسؤولية الهجوم ، وقال أن الهجوم أسفر عن مقتل وإصابة عدد من الجنود وإلحاق أضرار لثلاث مركبات.

ومن جهة أخرى ، تبنى المتحدث بإسم حركة لشكر بلوچستان، السيد لونگ خان بلوچ مسؤولية استهداف نقطة تفتيش تابعة لعناصر الشرطة القبلية في منطقة ناصر آباد بکیچ وإضرام النار فيها ومصادرة الدراجات النارية الموجودة ، وقال بأن الهجوم أتى بعد أن تلقينا سلسلة من الشكاوي المتكررة عن قيام عناصر الشرطة المتواجدة في نقطة التفتيش بمضايقة سكان المنطقة.

وحذر السيد لونگ خان عناصر الشرطة بأن يكفوا من أعمالهم هذا وإلا فسيتم استهدافهم.

علاوة على ذلك ، تواردت أنباء غير مؤكدة عن قيام مسلحين مجهولين بشن هجوم على نقطة تفتيش تابعة لقوات حرس الحدود الباكستاني في بلدة مند.

Share and Enjoy