img_7801

حقائق مثيرة للقلق عن هجوم داعش على أكاديمية الشرطة.. الغالبية من بلوشستان، هددوا بالعودة

صوت البلوش (كويتا): أعلن تنظيم داعش، الثلاثاء (25 أكتوبر / تشرين الأول 2016)، مسؤوليته عن هجوم على أكاديمية للشرطة في مدينة كويتا البلوشية؛ قتل فيه مسلحون ملثمون ما لايقل عن 60 شخصا وأصابوا أكثر من 100.

وقالت وكالة أعماق التابعة للتنظيم المتشدد “هاجم ثلاثة أنغماسيين من داعش مساء الاثنين مركز تدريب للشرطة الباكستانية بمنطقة سرياب رود في مدينة كويتا غربي باكستان.”

وقال مسؤولون، إن نحو 200 طالب كانوا في المنشأة عندما وقع الهجوم في ساعة متأخرة من ليلة الأثنين وإن المسلحين احتجزوا البعض رهائن خلال الهجوم الذي تلاه اشتباكات دامت لمدة أربع ساعات بين عدد كبير من القوات شبه العسكرية والمسلحين الثلاثة.

وقال أحد الناجين بينما كان يتحدث مع سائل الإعلام الباكستانية (Samaa Tv)، لا أعلم لماذا قيل لنا بالعدوة إلى الأكاديمية، رغم أننا أكملنا برنامجنا التدريبي.

img_7792وقال والد أحد ضحايا هذا الهجوم الدموي خلال مقابلة تلفزيونية له مع قناة (ARY News) الباكستانية، أن الطلاب تركوا في مركز التدريب عاطلين لمدة أربعة أيام على التوالى.

img_7774حيث كشف تقرير صادر من مستشفى التى تم نقل إليها الضحايا والمصابين، أن غالبية الضحايا هم من البلوش وينتمون من بنجغور، تربت، بسنى، جوادر، ديرا بكتي ومناطق أخرى من بلوشستان.

ووفقا لتقرير نشرته قناة سماء (Samaa Tv)، أن الطلبة ألقوا تهديدات من قبل مسؤولين كبار وإجبارهم بالعودة إلى مركز التدريب في كويتا إلا وسوف يتم طردهم من الخدمة.img_7790

الجدير بالذكر، أن بعد هجوم 8 أغسطس من هذا العام في كويتا قتل فيه 70 محاميا، أعرب قائد جبهة تحرير بلوشستان، الدكتور الله نذر عن قلقه ان هجمات إرهابية ستزيد في المنطقة.

وقال، سوف تستمر مثل هذه الأحداث في المنطقة طالما توجد شورى طالبان في مدينة كويتا وتتمتع بضيافة الجيش الباكستاني.

Share and Enjoy