image

ذكرى “يوم باكستان” وهجمات المقاومة البلوشية

صوت البلوش (كويتا): ألحقت المقاومة البلوشية خسائر جسيمة للإحتلال الباكستاني في سلسلة الهجمات، وذلك في ذكرى يوم بلادها 23 مارس.

المتحدث بإسم جبهة تحرير بلوشستان BLF، السيد جوهرام البلوشي تبنى مسؤولية هجمات مختلفة ضد قوات الإحتلال الباكستاني عندما كانوا يحتفلون ذكرى يوم باكستان في أنحاء مختلفة من بلوشستان.

حيث قال جوهرام البلوشي، ان مقاتلي جبهة تحرير بلوشستان أطلقوا قذائف BM12 على مقر حرس الحدود الباكستاني الذي يقع في مقاطعة آواران، مما أسفر عن مقتل عدد كبير من جنود الباكستانيين.

وفي هجوم آخر، أطلق مقاتلي الجبهة قذائف صاروخية على نقاط تفتيش تابع لجيش الباكستاني في منطقتي بيراندر و جيشكور.

وأضاف المتحدث، أن مقاتلي الجبهة تكبدت قوات الإحتلال الباكستاني مزيدا من خسائر في خمس هجمات مخلفة على معسكرات الجيش ونقاط التفتيش في مناطق دشت وبلجتر وجومازي

ومن جهة أخرى أعلن جيش بلوشستان الموحد UBA مسؤوليته عن مقتل جنديان باكستانيان وإصابة 6 اخرين في هجوم بأسلحة ثقيلة بمنطقة مستونغ.

وشن كل من جيش الجمهوري البلوشي، جيش تحرير بلوشستان، وجيش بلوشستان (لشكر بلوچستان) هجمات مماثلة ضد قوات الإحتلال الباكستاني أثناء احتفالهم ذكرى ‘يوم باكستان’ في مناطق مختلفة من بلوشستان.

ومن الجدير بالذكر، أنه لوحظ إضراب شامل في بلوشستان بناء على دعوة من جبهة الوطنية البلوشية BNF بمناسبة 23 مارس ‘يوم باكستان’ واعتبرته الشعب البلوش كيوم أسود.

Share and Enjoy