image

نجا وزير باكستاني من محاولة اغتال في بلوشستان، جيش الجمهوري البلوشي يتبنى المسؤولية

صوت البلوش (ديرا بكتي): نجا سرفراز بكتي وزير الداخلية في حكومة بلوشستان يوم الجمعة (22 يناير / كانون الثاني) من محاولة استهدفت حياته في مقاطعة ديرا بكتي البلوشية.

وقال المتحدث باسم الحكومة الإقليمية أن الوزير سرفراز كان في مهمة رسمية عندما تعرضت قافلته لانفجار قنبلة مزروعة عى جانب الطريق فجرت بالتحكم عن بعد وذلك بعد لحظات من مرور سيارته من الموقع.

تبنّت “جيش الجمهوري البلوشي” BRA مسؤولية الهجوم الذي استهدفت قافلة وزير الداخلية في حكومة بلوشستان، سرفراز بكتي.

وأوضح المتحدث بإسم جيش BRA في بيان نشرته على وسائل الاعلام، أن مقاتلينا نفذوا هجوما استهدفت وزير باكستاني بواسطة قنبلة مزروعة على جانب الطريق في منطقة بيكادا بمقاطعة ديرا بكتي، حيث أصيب ستة حراس له ونجا بالكاد في هذا الهجوم.

وأضاف البيان، أن سرفراز بكتي متورط في حرق منازل البلوش وخطف المدنيين في بلوشستان المحتلة. وهو في قائمة المطلوبين لدينا، وانه سيدفع ثمن لقتل العديد من شباب البلوش.

Share and Enjoy