هيومن رايتس ووتش: وضع حقوق الإنسان في بلوشستان في غاية السوء

هيومن رايتس ووتش: وضع حقوق الإنسان في بلوشستان في غاية السوء

قالت هيومن رايتس ووتش في تقريرها العالمي 2015 أن أوضاع حقوق الإنسان في بلوشستان في غاية السوء و ارتكبت السلطات الباكستانية انتهاكات جسيمة في المنطقة خلال عام 2014.

وقالت أن حالات الاختفاء القسري المتعلقة بقوات الأمن الباكستانية تستمر مع الإفلات من العقاب. في 18 مارس، مسلحين في ملابس مدنية واكتشفت لاحقا أنهم من قوات حرس الحدود شبه العسكرية الباكستانية مزعومين في اختطاف السيد زايد البلوشي، زعيم منظمة طلبة البلوش (آزاد) في كويتا عاصمة بلوشستان. “وظل مكان وجوده و وضعه مجهولا حتى الأن” هيومن رايتس ووتش.

وأضافت التقرير، على الرغم من أحكام من المحكمة العليا في باكستان في عام 2013 للمطالبة بتحقيق العدالة لضحايا الاختفاء القسري، وكذلك التوصيات التى صدرت عن فريق الأمم المتحدة العامل المعني بحالات الاختفاء القسري أو غير الطوعي في عام 2012، أي أن الحكومة الباكستانية فشلت بالتزاماتها للدستور والقانون الدولي ضد الإختفاء القسري.

Share and Enjoy