IMG_1321

قاصران من بين الضحايا.. الإستخبارات الباكستانية تستهدف مخيم اللاجئين البلوش في أفغانستان‬

‫صوت البلوش (قندهار): استهدفت الإستخبارات الباكستانية الثلاثاء (6 يونيو / حزيران 2017) مخيم اللاجئين البلوش في قرية أفغانية؛ أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة آخرين.‬

‫وصرح الإعلام الباكستاني «جيو نيوز»، ان لقى ثلاثة أشخاص حتفهم بينهم قيادي متمرد في هجوم استهدف مخيم المتمردين البلوش في قرية “اسبين بولدك” الواقعة داخل أراضي أفغانستان.‬

‫بينما كشفت مصادر الحزب الجمهوري البلوشي، ان قاصران من بين ثلاثة أشخاص قتلوا، وأصيب ثمانية اخرين بينهم النساء والأطفال، عقب استهداف مخيم اللاجئين البلوش في قرية اسبين بولدك الحدودية بواسطة جهاز تحكم عن البعد الذي نفذه عناصر الإستخبارات الباكستانية.‬

‫وذكرت المصادر أسماء الضحايا وهم؛ سيف بكتي في الـ10 من العمر، عبدالله بكتي و قمبر بكتي. في حين تم التعرف على أسماء المصابين وهما، ميران بكتي في الـ5 من العمر، ماهكان بكتي في الـ8 من العمر، زرخاتون بكتي، جرناز بكتي، آدم بكتي و بيوارغ بكتي.‬

‫وأضافت المصادر، أن القوات الباكستانية استهدفت مرارا وتكرارا مخيمات البلوش الذين لجأوا إلى أفغانستان؛ بسبب النزاع المتواصل وحملة التطهير التى تقوم بها القوات المحتلة، وبعض الأمثل على مثل هذه الأحداث هجوم اسبين بولدك في سبتمبر 2015 و هجوم نيمروز في مايو 2016 و هجوم سراوان (بلوشستان الغربية) في يوليو 2016 وغيرها من الهجمات التى راح ضحاياه عددا من المدنيين.

‫حيث هاجر عدد كبير من البلوش من قبيلة بكتي موطنهم في بلوشستان إلى أفغانستان سعيا لإيجاد ملاجئ آمنة بعد اغتيال الزعيم القومي، السيد نواب أكبر خان بكتي جراء عملية عسكرية نفذتها القوات الباكستانية في 26 اغسطس 2006م.‬

Share and Enjoy