image

26 أغسطس، ذكرى إستشهاد الأب القومي ” نواب أكبر خان بُكتي “

صوت البلوش — على الرغم من فرص للعيش حياة عالية وفخمة، أختار أكبر خان بُكتي أن يعيش الحياة الصعبة في جبال بلوشستان الوعرة، والتضحية بكل ما لدي في سبيل الأمة البلوشية. بغض النظر عن عمره، كان قد خاض القتال بشجاعة لملكية أرض البلوش حتى أنفاسه الأخيرة. وكان أحد الذين وقفوا لبلوشستان وجعل الشعب البلوشي بأسرها فخور.

ولدت نواب أكبر خان بكتي في 12 يوليو 1927م في بارخان، بلوشستان في منزل نواب بهرام خان بُكتي. منذ طفولته، السيد أكبر بُكتي كان مقدرا أن يكون رجلا عظيما وشجاعا. وأنه كان متحمساً للدارسة بتمعن، حيث درس تعليمه المبكر في جامعة أتشيسون في لاهور بعدها ألتحق في جامعة أكسفورد بلندن.image

بعد وفاة والده في عام 1939م، تم تعيين أكبر خان بكتي كزعيم على قبيلته وكان ينال من العمر 13 عاما.

دفعت نواب أكبر خان بُكتي دورا هاما في سياسة بلوشستان. بدأ حياته السياسية عندما انتخب في انتخابات فرعية للجمعية الوطنية لباكستان في عام 1958م، حينها كان يخدم منصب وزير الداخلية في الدولة. في أكتوبر من العام نفسه أعلن الرئيس اسكندر ميرزا الأحكام العرفية ورفض مجلس الوزراء.

في أوائل عام 1960م، دعم أكبر خان بكتي مرشح حزب الجمهوري الوطني للجمعية الوطنية في كويتا وانتخب مع عدد كبير من الأصوات. وقد أساء المهزوم المشير أيوب خان بالتظهير العام للشاب أكبر بكتي من خصومه السياسيين، وأمر بسجن بكتي.

أكبر خان بوكتي بقى مسجونا حتى اطلق سراحه في منتصف عام 1960م بعدان اضرب عن الطعام لفترة طويلة.

في أوائل عام 1970م، عينت الحكومة الفدرالية نواب أكبر خان بكتي محافظ بلوشستان. بعد فترة وجيزة من تعيينه كمحافظ؛ بدأت الجيش الباكستاني حملة عسكرية شرسة في بلوشستان. واستقال نواب أكبر خان بكتي من منصبه كمحافظ، عندما رفضت الحكومة الفدرالية لوقف العدوان العسكري تجاه المواطنين البلوش.

خلال العمليات العسكرية في أوائل عام 1970م، نشر الجيش الباكستاني أكثر من 100,000 جندي في بلوشستان. فضلا عن القوات البرية، أرسلت الملك الإيراني طائرات مقاتلة F-14 ومروحيات حربية AH-1 لمساعدة باكستان في ارتكاب الإبادة الجماعية. قتل أكثر من 4000 من المدنيين البلوش من قبل القوات الباكستانية والإيرانية خلال هذه الحملة العسكرية.

في عام 1988م، إنضم أكبر خان بكتي التحالف الوطني في بلوشستان بعد فترة وجيزة انتخب رئيسا للوزراء. وسرعان ما استقال من المنصب بعد أن تم حل مجلس المقاطعة في عام 1990م من قبل الجنرال محمد موسى خان. بعد عدة سنوات، شكلت نواب أكبر خان بكتي حزب سياسي جديد، حزب الجمهوري الوطني JWP. وكان يتمتع الحزب بشعبية كبيرة في بلوشستان.

بعد ثلاث سنوات انتخب السيد أكبر إلى الجمعية الوطنية في باكستان، وكان يمثل حزبه في البرلمان. وأعيد انتخابه إلى الجمعية الوطنية في عام 1997م.

في عام 2005م، تعرضت طبيبة من القومية السندية للاغتصاب بعنف من قبل ضابط من الجيش الباكستاني في قاعدة عسكرية قرب منطقة سوي بـ ديرة بكتي البلوشية. أكبر بكتي، زعيم بلدة ديرا بكتي طلب العدالة بحق ضحية الاغتصاب، ولكن جنرال الجيش السابق برويز مشرف رفض لمتابعة قضية ضد الضابط المتورط في اغتصابها بدلا من ذلك، أطلق مشرف هجوما عسكريا واسع النطاق بتاريخ 17 يوليو 2005م. وقد قتل العشرات من المدنيين الأبرياء ينتمون من قبيلة بكتي خلال هذه المذبحة وأغلبهم كانوا من النساء والأطفال.

بعد مذبحة ديرة بكتي في 2005م، قرر نواب أكبر خان بُكتي في عمره 87 للذهاب إلى الجبال ومنذ أكثر من عام نواب أكبر ورفاقه الشجعان قاتلوا ضد القوات الباكستانية.

image

في 26 أغسطس 2006م، شنت قوات الإحتلال الباكستاني عملية عسكرية مكثفة ضد نواب أكبر خان بكتي في جبال بلوشستان. قامت طائرات هليكوبتر حربية وطائرات مقاتلة بقصف سلسلة جبال منطقة كوهلو. في ذلك اليوم استشهد نواب أكبر خان بكتي جنبا إلى جنب مع 32 من رفاقه.

على الرغم من أن برويز مشرف اعتقد ان وفاة بكتي سيكون نهاية الحركة الوطنية البلوشية، لكنه لم يكن سوى البداية.

إستشهاد نواب أكبر خان بكتي وحى الأمة البلوشية بأكملها بمقاومة لحماية الأراضي البلوشية. وأصبح نواب أكبر مصدرا للفخر عند البلوش ورمزا للقناعة.

رئيس الجيش الباكستاني السابق الجنرال برويز مشرف، أصبح أمره واضح المغزى الحقيقي وهو يقود الحياة المخزية كمجرم وراء القضبان ومتشرد من مكان إلى آخر

على الرغم من الجدل والمشقة، سوف يتذكر نواب أكبر خان بكتي دائما كبطل، ويعتبر أعظم زعيم من زعماء البلوش. وأنه لا يزال حيا في قلوبنا بمثابة شمعة في زنزانة مظلمة.

الشعب البلوشي يؤدي مراسم وفاته مع فائق الاحترام والمحبة. و في كل عام يعتقد تجمعات وأحداث لأحياء ذكرى له. هذا يدل على أن في الكفاح بين الحق والباطل، الشخص الذي يمتلك أهداف صالحة يفوز دائما.
image

Share and Enjoy

One thought on “26 أغسطس، ذكرى إستشهاد الأب القومي ” نواب أكبر خان بُكتي “

Comments are closed.