{"total_effects_actions":0,"total_draw_time":18000,"layers_used":2,"effects_tried":0,"total_draw_actions":1,"total_editor_actions":{"border":2,"frame":0,"mask":0,"lensflare":0,"clipart":0,"text":0,"square_fit":0,"shape_mask":0,"callout":0},"effects_applied":0,"uid":"90257BC3-F44D-4DA4-B831-B99F404ABB3A_1459089407346","width":1403,"photos_added":2,"total_effects_time":0,"tools_used":{"tilt_shift":0,"resize":0,"adjust":0,"curves":0,"motion":0,"perspective":0,"clone":0,"crop":2,"enhance":0,"selection":0,"free_crop":0,"flip_rotate":0,"shape_crop":0,"stretch":0},"sources":[],"origin":"blank","height":1025,"total_editor_time":509274,"brushes_used":0}

27 مارس يوم احتلال بلوشستان من قبل باكستان

صوت البلوش: في 27 مارس من عام 1948م احتلت باكستان الجزء الشرقي لدولة بلوشستان الكبرى بطريقة غير شرعية وباستخدام القوة العسكرية. بعد فترة وجيزة من الإندماج القسري بدأ المقاومة البلوشية تكافح ضد الإحتلال غير الشرعي حتى يومنا هذا، ويذكر 27 مارس بـ «يوم أسود» في تاريخ الأمة البلوشية.

في مثل هذا اليوم من كل عام، تلاحظ بلوشستان يوم حداد ويتم إغلاق جميع محلات ومراكز تجارية وايقاف حركة المرورية بشكل تام، ويتم رفع أعلام سوداء في مدارس، مباني وفي شوارع. وكما يتم تنظيم مظاهرات احتجاجية على نطاق محلي ودولي؛ تعبيرا عن إدانتهم وغضبهم تجاه الإحتلال الغاشم الذي فرضت عليهم قسرا من قبل جمهورية باكستان الإسلامية.
image

Share and Enjoy