المقاومة البلوشية: نتعرض لقمع واضطهاد إيراني مستمر ولن نتنازل عن حقنا في تقرير المصير

image

سبق – بعث إعلان جيش العدل البلوشي الأخير عن تنفيذه لعملية عسكرية مطلع الأسبوع في منطقة سراوان بلوشستان المحتلة جنوب شرق إيران باستهدافه نقطة عسكرية للحرس الثوري بعث الاطمئنان في نفوس كثير من أبناء الشعب البلوشي، بعد مخاوفهم خلال الفترة الماضية من أن يطغى النشاط الدبلوماسي البارز مؤخراً على الحلول العسكرية. هذا الحراك دفع النشطاء … Read more

بلوشستان‬.. شعب مضطهد وحقوق مسلوبة


برنامج «همسايه» يكمل سلسلة حلقاته التي ترصد معاناة الشعوب المضطهدة، ويسلط الضوء هذا الأسبوع السبت 23 يناير على بلوشستان المحتلة من قبل إيران.

النظام الإيراني يمارس التمييز العرقي ضد البلوش

image

يرى الناشط السياسي البلوشي محراب سارجوف أن الفوضى العارمة التي يشهدها العالم ساعدت النظام الفارسي في ايران بتوسيع نفوذه، واحتلال الشعوب غير الفارسية، وبسط سيطرته عليها بالقمع والاستبداد، ويعتبر سارجوف أن سكوت الدول العظمى بسبب عدم تعرض مصالحها لأي ضرر، ولخدمة مصالحها فلا مانع من إطلاق يد نظام الملالي للعبث في المنطقة. واعتبر سارجوف من … Read more

مترجم: وقفة احتجاجية وحيدة ” للرجل الخفي “ من بلوشستان

بقلم: بينزير شاه

قليلون هم الناس الذين يودون التحدث مع قدير ريكي – وحتى أقل من ذلك الذين يريدون التحدث عنه.
قدير ريكي
البالغ من العمر 75 عاما يتم مناداته باسم “ماما قدير” تبجيلا له – ماما تعني “عم” في اللغة الأردية

Read more

فاروقي قائد جيش العدل المناهض لإيران يكشف في حواره مع “الرياض”: خسائر إيران في اليمن انعكست على الداخل الإيراني ونناضل من أجل حقوق شعبنا المضطهد

صلاح الدين فاروقي
صلاح الدين فاروقي

Read more

مَهْرَنگ بَلوچ تروي قصة اختطاف و تعذيب والدها مير عبدالغفار

جيدروسيا اليوم ـــ منذ أن وقعت بلوشستان الشرقية تحت الإحتلال الباكستاني الغاشم في عام 1948، رأى البلوش و اختبروا جميع صنوف التعديات على حقوقهم السياسية و الإقتصادية ، و الأهم حقوقهم الإنسانية و حقهم في الحياة . لعلمهم بأن بقاء دولة الباكستان مرهون بما توفره أرض البلوش من موارد طبيعية ، لا يألوا البنجابيين (النخبة الباكستانية) و أتباعهم جهدا في تكميم أفواه كل بلوشي يتجرأ على رفع صوته و مطالبته بحقوقه .

و كغيره من آلاف البلوش الذين لم يستطيعوا الاستمرار بالسكوت على الظلم الواقع على شعبهم ، انضم مير عبدالغفار لانگو بَلوچ إلى واحدة من عدة أحزاب سياسية تهدف إلى رفع الظلم عن شعبهم البلوشي الواقع تحت الإحتلال البنجابي.

و بسبب ذلك تعرض للمضايقات على أيدي القوى الأمنية الباكستانية المنتشرة على طول و عرض بلوشستان . و عند رفضه الإستسلام ، خطفوه مرة و مرتين و ثلاثا ليختفي كلياً عن الأنظار من دون أن يعرف أحدهم أين أخذوه و مالذي حل به ؟ فلا تهم وجهت إليه ، و لا هو أعتقل قانونياً او تم محاكمته رسمياً … بكل بساطة… اختفى الرجل.

استمر الحال هكذا بين اختفاء و ظهور مفاجئ ، حتى كانت المرة الرابعة عام 2009، فمن بعدها لم يعد هو ، بل عادت جثته المشوهة حاملة آثار تعذيب في 1 يوليو عام 2011.

في هذا الفيديو تروي ابنته مَهْرَنگ قصته عقب عودته من عند خاطفيه في المرة الثالثة ، و قد كان في أثناء تصوير هذا اللقاء حياً في سجون التعذيب السرية ، و لكن لم يستمر ذلك طويلاً …. قصة مير عبدالغفار لانگو هي قصة كل بلوشي اليوم يرفض الخنوع و العيش الذليل تحت رحمة محتليه.