رسالة من قبل الشهيد سليمان المكنى بـ شيهك بلوچ قبل لحظات من استشهاده

في 30 يونيو 2015 ، هاجم جيش الاحتلال الباكستاني قرية ميهي الواقعة بمنطقة مشکى ، مسقط رأس القيادي في جبهة تحرير بلوشستان الدكتور الله نظر ، والتي تبعد 400 كم عن العاصمة كويتا.

حيث قامت الطائرات الحربية بقصف القرية والأحياء المجاورة عشوائيا ومن ثم اجتاحت الوحدات البرية القرية عسكريا ، مما أدى إلى استشهاد 11 شخصا على الأقل ، بينهم شقيق الدكتور الله نظر ، السيد صفر خان البلوشي ، واثنين من أبناء شقيقته ، سليمان المكنى بشیھك وذاكر بلوچ.

الشهيد سليمان البلوشي كان قائدا ميدانيا في جبهة تحرير بلوشستان بمنطقة مشکے ، وكان متواجد في قرية ميهي من أجل المشاركة في تشييع مراسم جنازة أبيه ، الذي وافته المنية يوم 29 يونيو. من بين الشهداء ، أربعة فقط كانوا ينتمون إلى جبهة تحرير بلوشستان ، أما الآخرون فقد كانوا من المديين العزل.

هنا اثنين من المقاطع المرئية المسجلة قبل لحظات من استشهاد سليمان (بلوچ ) ، حيث كان يتحدث كلمته الأخيرة لعائلته، لأصدقائه وللشعب البلوشي.